6/23/2024

نظمت شركة دينار القابضة برئاسة السيد احمد علي دينار سلطان دارفور، ومنظمة (Türk arap kardeşlik) TAK، وعدة منظمات أخرى مثل مركز العلاقات الدولية والدبلوماسية MID، حدثاً مميزاً وناجحاً بعنوان “ملتقى الأخوة العربية التركية”. انعقد اللقاء في مدينة اسطنبول في تركيا. وشهد حضور عدد كبير من الشخصيات السياسية والمجتمعية والثقافية من العالم العربي وتركيا.
تميز اللقاء بحضور سلطان دارفور السيد احمد علي دينار ورئيس شركة دينار القابضة التي كانت الراعي الاول لهذا الافطار . وقد حضر ايضا عدد من المسؤولين البارزين في حزب العدالة والتنمية في تركيا، مما أضفى على اللقاء أهمية خاصة وأبرز دوره في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
تميز اللقاء بكلمات مثمرة وبناءة تركزت على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، بما في ذلك الانتخابات البلدية والعلاقات الثقافية وغيرها. وقد تم تبادل وجهات النظر والتجارب بين المشاركين، مما أسهم في تعميق الفهم المتبادل وتعزيز التعاون المشترك.
وكان من بين الحضور وفد من جمعية رجال الاعمال السوريين سورياد الذي القى نائب مجلس ادارتها الاستاذ خالد الصواف كلمة تناولت أهمية دور رجال الأعمال المهاجرين في بناء المجتمعات الجديدة.
وأكد في كلمته أن تاريخ الإسلام بدأ من الهجرة، مشيراً إلى أن الصحابة الذين بنوا الدولة الإسلامية في عهد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كانوا مهاجرين. وشدد على أهمية دعم الدولة المحتضنة، تركيا، التي وفرت بيئة ملائمة لنجاح المهاجرين وتطوير أعمالهم. وأضاف أن المهاجرين يمكنهم أن يلعبوا دوراً مهماً في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلد المستضيف، مضيفاً أن هذا التعاون يمكن أن يكون نموذجاً يحتذى به في تعزيز العلاقات الثنائية بين تركيا والعالم العربي. وأكد أن التفاهم المتبادل والتعاون المشترك هما السبيل لبناء مستقبل أفضل للجميع.
شهد اللقاء نقاشات مثمرة وتبادل للآراء والتجارب بين المشاركين، مما أسهم في تعميق الفهم المتبادل وتعزيز التعاون المشترك. وأعرب المشاركون عن أملهم في أن يكون هذا اللقاء خطوة مهمة نحو تحقيق تعاون وثيق ومستدام بين تركيا والعالم العربي.
تعكس نتائج هذا اللقاء التزام المؤسسات المشاركة بتعزيز التفاهم والتعاون بين المهاجرين ووطنهم الجديد. إن مثل هذه الفعاليات تمثل جسوراً من التواصل والتفاهم تسهم في بناء مستقبل مشترك مزدهر.
جمعية رجال الأعمال السوريين (سورياد) تتطلع إلى استمرار هذا النوع من المبادرات التي تسهم في تعزيز الروابط بين الجاليات العربية وتركيا، ودفع عجلة التنمية والتقدم لكلا المجتمعين.
#ملتقى_الأخوة_العربية_التركية #سورياد #تركيا #العالم_العربي #ريادة_الأعمال #التعاون_الدولي #بناء_المجتمعات #التنمية_المستدامة #العلاقات_الثنائية #رجال_الأعمال #الهجرة
“معا نعمل .. معا نستمر”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

تسجيل مستخدم جديد

Reset Password

الرجاء إدخال اسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك، وسوف تتلقى رابطًا لإنشاء كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.