6/23/2024

شارك وفد من جمعية رجال الأعمال السوريين (سورياد) في ملتقى MÜSİAD INVEST الذي نظمته جمعية رجال الصناعة والأعمال المستقلة (MÜSİAD) تحت شعار “جمهوريات تركية”. جمعت الفعالية التي أقيمت تحت مظلة MÜSİAD INVEST، المستثمرين الدوليين مع البيئة الاستثمارية في تركيا، حيث حضر أكثر من 300 رجل أعمال من مختلف الدول.

يأتي حضور وفد سورياد في هذا الملتقى من منطلق حرص الجمعية على توسيع آفاقها وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع مختلف الدول. تهدف سورياد من خلال مشاركتها إلى استكشاف الفرص الاستثمارية الجديدة وتطوير شراكات استراتيجية مع رجال الأعمال والمستثمرين من جمهوريات تركية وغيرها.

أقام MÜSİAD INVEST ثاني اجتماع كبير له تحت شعار جمهوريات تركية بهدف قيادة وتوجيه الاستثمارات الدولية. حضر الملتقى مجموعة من الشخصيات البارزة، منهم رئيس جمعية MÜSİAD السيد محمود أصمالي، القنصل العام لأوزبكستان في إسطنبول شيرزاد عبدالنزاروف، رئيس MÜSİAD INVEST السيد سيرهات كيساكوريك، نائب رئيس مكتب الاستثمار في رئاسة الجمهورية التركية السيد فوركان كاراكيا، والمدير التنفيذي لمؤسسة “الشباب مستقبلنا” خيريولا ساتاروف.

تخللت الفعالية عروض تقديمية وكلمات افتتاحية تحدث فيها السيد محمود أصمالي عن أهداف MÜSİAD INVEST، مشيرًا إلى سعي الجمعية لتعزيز بيئة الاستثمار في تركيا من خلال خبراتها الدولية. كما أشار إلى تأسيس شبكة تجارية دولية عالية الجودة عبر MÜSİAD INVEST، مما يسهم في تحسين المناخ الاستثماري التركي.

لقاءات أعمال مثمرة

شهد الملتقى، الذي حضره وفد كبير من أوزبكستان، جلسات لقاءات أعمال (B2B) بين رجال الأعمال الأتراك والدوليين، حيث تم استعراض فرص الاستثمار والشراكات المحتملة في تركيا. هدفت هذه الجلسات إلى تعزيز فرص الاستثمار والتعاون التجاري بين الشركات التركية ونظيراتها من جمهوريات تركية.

تطورات هامة في التعاون الدولي

ألقى نائب رئيس مكتب الاستثمار في رئاسة الجمهورية التركية، السيد فوركان كاراكيا، كلمة تناول فيها تطورات وتاريخ تأسيس منظمة الدول التركية، مشيراً إلى جهود تركيا في تعزيز التعاون مع الدول الشقيقة. وأعلن عن خطط لعقد منتدى الأعمال والاستثمار التركي في الأشهر القادمة، مؤكداً على رؤية “قرن تركيا” التي يقودها الرئيس رجب طيب أردوغان.

اختتمت الفعالية بتبادل الآراء والتجارب بين المشاركين، معربين عن أملهم في تحقيق شراكات واستثمارات مثمرة في المستقبل.

اكدت جمعية سورياد حرصها على تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع مختلف الدول، والمساهمة في تطوير البيئة الاستثمارية في تركيا. سورياد مستمرة في سعيها لتحقيق النمو والتطوير من خلال استكشاف فرص الاستثمار الجديدة وتعزيز شبكة علاقاتها الدولية.

#سورياد #musiad# musiad_invest

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

تسجيل مستخدم جديد

Reset Password

الرجاء إدخال اسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك، وسوف تتلقى رابطًا لإنشاء كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.